يمر كيلور نافاس بفترة صعبة للغاية مع مستقبل غير مؤكد في باريس سان جيرمان، ومع تغيير المدرب يريد كوستاريكا إثبات قدرته على أن يكون لاعباً أساسياً.

انتزع باريس فوزه الثالث قبل الموسم ضد أوراوا ريدز اليوم، بأهداف بابلو سارابيا وكيليان مبابي وأرنولد كاليموندو وأداء كايل نافاس الرائع.

وفي المؤتمر الصحفي بعد المباراة الودية، وجه مدربه كريستوفر جالتييه رسالة قاسية إلى حارس المرمى. وقال: “أعرف أن كيلور نافاس محبط للغاية بشأن الموقف، لكنني أثق به باعتباره الحارس الثاني لنا”.

جالتييه يبعث برسالة قوية إلى نافاس

كيلور نافاس البالغ من العمر 35 عامًا، لديه عقد مع باريس سان جيرمان حتى عام 2024 وكان ينوي احترامه.

وقد يؤدي هذا الوضع الجديد إلى حدوث تغيير في الوضع وإذا تم تقديم عرض جيد، سيسمح النادي الفرنسي لحارس المرمى بالمغادرة والحصول على وقت اللعب.

وبحسب صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، فإن تناوب حراس المرمى الموسم الماضي كان يمكن أن يضر بمستوى جيانلويجي دوناروما في المباريات الحاسمة، لذلك تم اتخاذ قرار جذري هذا العام منذ بداية الموسم.

مع تركيزه على كأس العالم في قطر يريد نافاس أن يصل في حالة بدنية كاملة وبمستوى عالٍ من المنافسة فيما يُرجح أن تكون نهائيات كأس العالم الأخيرة له.

إذا انتهى به الأمر بالبقاء في باريس سان جيرمان، فإنه سيلعب مباريات الكأس فقط، وهو أمر لا يمكن تصوره بالنسبة لكوستاريكي الدولي.