سيتمكن اللاعب البرازيلي داني ألفيس من العودة إلى كامب نو بعد أن وقع مؤخرًا مع غريم برشلونة المكسيكي كوجار في مباراة ودية في كأس جون غامبر.

أوضح نجم برشلونة السابق في مقابلة مع TUDN News: "لقد منحتني الحياة مثل هذه الهدية التي سأكون قادرة على توديعها كما فعلت أنا".

ووصف اللاعب رحيله عن النادي الكتالوني بمغادرة الباب الخلفي.

وأضاف: "في المرة قبل الأخيرة التي قضيتها هناك، أخرجوني من الباب الخلفي، ثم كان ذلك بسبب انتهاء عقدي".

داني ألفيش: سأودع كامب نو كما كنت أود

وتابع: "هذا بسبب انتهاء عقدي. ماذا حدث؟ لأنني وقعت لمدة ستة أشهر، لم يكن هناك شيء لم أكن أتطلع إليه".

قال ألفيس إن النادي كان بإمكانه تحذيره قبل مغادرته، وقال البرازيلي إنه سعيد بإمكانية توديع مشجعه السابق في 7 أغسطس.

وعن مستوى الدوري المكسيكي أكد داني ألفيس على جودة المباراة.

وأوضح الظهير: "أولئك الذين يلفون الكرة يفعلونها بشكل خاطئ، لديهم حراس مرمى جيدون للغاية، ويمتلكون الكرة بشكل جيد للغاية".

كما سلط الضوء على مشاركة ناديه الجديد، بوما، في المجتمع.

قال ألفيس: "ليست كرة القدم فقط، إنها جامعة تمنح حقوقاً متساوية للجميع".

وأضاف: "إنها توحد المجتمع وتدرب الناس: أنا متحمس لها، إنها تدفعني إلى الجنون".

وختم: "الحياة أكثر من كرة القدم، روحي لها قلب ولهذا أنا هنا".